حساسية الجيوب الأنفية

حساسية الجيوب الانفيه

التهاب الجيوب الأنفية. ماهو وما العلاج؟

التهاب الجيوب الأنفية مرض ينشأ من عدوي فيروسي و يؤدي إلي تورم المنطقة الموجودة داخل الأنف ( الجيوب الأنفية) مما يعوق عملية تصريف المخاط ويتسبب في تراكمه.

وقد يؤدي أيضا إلي تورم المنطقة المحيطة بالعينين وقد يصاحبه آلام بالوجه وصداع مؤلم.

التهاب الجيوب الأنفية قد يكون حاد ويمكن علاجه والسيطرة عليه في غضون 10 أيام ، ولكن إذا استمر لأكثر من أسبوعين بالرغم من العلاج الطبي فتعرف بالتهاب الجيوب الأنفية المزمنة .

أسباب التهاب الجيوب الأنفية:

عدوي فيروسية غالبا تبدأ بسبب نزلات البرد ، وقد تتطور بعد ذلك إلي عدوي بكتيرية

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يلي :

  • إفرازات من الأنف أو مؤخرة الحلق (تعرف بالرشح الحلقي الخلفي ) وغالبا تكون سميكة بلون أصفر أو أخضر الحلق
  • احتقان بالأنف وتورم مما قد يؤدي لانسداج الأنف وصعوبة بالتنفس من خلال الأنف
  • تورم في منطقة الخدين وحول العينين والأنف والجبهة ، مع الشعور بالألم عند الضغط عليها وتزداد الأمور سوءا مع الانحناء للأمام .

قد يصاحب ذلك بعض الأعراض الأخري مثل:

  • الشعور بضغط في الأذن
  • صداع مستمر أو متقطع
  • آلام بالأسنان
  • تأثر حاسة الشم
  • سعال
  • رائحة كريهة بالفم
  • الشعور بالإجهاد أو الارهاق
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم

متي يمكن استشارة الطبيب؟

أغلب المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد لا يحتاجون إلى زيارة طبيب، ويمكنهم التخلص من أعراض التهاب الجيوب الأنفية خلال 10 أيام ، ولكن إذا حدث أي مما يلي فننصحك بمراجعة الطبيب

  • إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوعين.
  • إذا شعرت بتحسن في البداية ثم تطورت الأعراض للأسوء بعد التحسن.
  • إذا شعرت بارتفاع في درجة حرارة جسمك بشكل مستمر.
  • إذا كنت تعاني من التهاب الجيوب الأنفية بشكل مزمن ومتكرر.

بعض الأعراض تستدعي تدخل طبي فوري مثل:

  • تورم حول العينين
  • تأثر الرؤية
  • تيبس الرقبة
  • التشوش وضعف التركيز
  • عوامل الخطر

إذا كنتَ مصابًا بأيٍّ مما يلي فأنت أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية :

  • حُمّى الكلأ ( التهاب الأنف الأرجي الموسمي )أو حالة حساسية مَرَضية أخرى فهذا سيؤثر على جيوبكَ الأنفية
  • انحراف الحاجز الأنفي أو الأورام داخل الأنف
  • اضطراب في الجهاز المناعي مثل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري ( الإيدز)
  • إذا كنت مدخن أو تتعرض للتدخين السلبي

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

قد تؤدي الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد إلي :

  • التهاب الجيوب النفية المزمنة وهي مشكلة طويلة الأجل قد تمتد ل 3 شهور أو أكثر.
  • التسبب في التهاب سحائي وهو عدوي تصيب الأغشية والسائل المحيط بالمخ والحبل الشوكي.
  • إذا انتقلت العدوي للعين ، فقد تسبب مشاكل بالرؤية وقد تصل إلي فقد البصر.

كيف تقي نفسك من التهاب الجيوب الأنفية؟

بعض الخطوات البسيطة تساعد في تقليل احتمالية الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد كأن:

  • تتجنب الإصابة بنزلات البرد ، من خلال الحفاظ علي تطهير الأيدي باستمرار باستخام الماء والصابون وخاصة قبل الأكل مع محاولة عدم الاختلاط بالأشخاص المصابين بنزلات البرد.
  • إذا كنت تعاني من الحساسية ، فاحرص علي أن تكون أعراضها دائما تحت السيطرة باستخدام العلاج المناسب وتجنب المثيرات الخارجية.
  • ابتعد عن الجو الملوث سواء بالدخان أو أي ملوثات أخري كالروائح النفاذة المهيجة لأغشية الأنف
  • حافظ علي نظافة منزلك وتأكد من خلوه من الغبار والعفن والعث .

وتذكر دائما أن الوقاية خير من العلاج

دمتم بصحة

الحساسية

الحساسية

ما هي الحساسية؟

أعراض الحساسية

أسباب الحساسية

مضاعفات الحساسية

علاج الحساسية

ما هي الحساسية؟

الحساسية تعد رد فعل لجهاز المناعة عندما يتعرض لمواد غير مألوفة مثل:

  •  حبوب اللقاح
  •  السم الناتج من لسعة النحل
  • وبر الحيوانات

عندما يتعرض الجهاز المناعي لهذه المثيرات ،يبدأ الجسم في إفراز أجسام مضادة تحمي الجسم من الأجسام الغريبة التي قد تغزوه وتسبب أمراض أو عدوي .

فعندما يعاني أي منا من الحساسية لشئ معين، يقوم الجهاز المناعي بانتاج أجسام مضادة تتعامل مع العنصر الغريب كشئ ضار مما يؤدي إلى إفراز مادة الهستامين ومواد أخري وهي ماتسبب ظهور الحساسية .

تختلف أعرا ض الحساسية التي قد تظهر عند تعامل الجسم مع أي مؤثر غريبا

فيمكن أن تظهر علي الجلد

أو في الجيوب الأنفية

أو مجري التنفس

أو الجهاز الهضمي

وتختلف حدة الحساسية من شخص لآخر ،فقد تكون بسيطة وتزول مع استخدام العلاج ، وقد تكون شديدة فيما يعرف بالصددمة التحسسية وقد تؤدي في بعض الأحيان إلي الوفاة إذا لم يتم التدخل العاجل .

أعراض الحساسية:

تتفاوت أعراض الحساسية بين أعراض طفيفة و أعراض خطرة تؤثر علي أعضاء وأجهزة الجسم المختلفة

لنتعرف أولا علي الأعراض الطفيفة للحساسية

أولا :التهاب الأنف التحسسي أو الأَرَجِيّ

ويظهر فيه :

  • احتقان الأنف
  • سيلان الأنف
  • الشعور بالحكة
  • احمرار العين
  • فرط إفراز دموع العين وقد يصاحبه تورم
  • (Atopic Dermatitis) التهابُ الجِلْدِ التَّأَتُّبِيّ

 

تشمل الأعراض ما يأتي

  • حكّة في الجلد
  • احمرار
  • ظهور قشور علي الجلد
  • (Food Allergy) الحساسية الناتجة عن الغذاء
  • ينشأ عنها تورم باللسان أو الشفاه
  • أيضا قد يشعر المريض بوخز في الفم
  • في بعض الأحيان قد يحدث تورم بالحلق أو الوجه
  • قد يصاحبه طفح جلدي أو أرتيكاريا
  • في الحالات المتقدمة يمكن أن يحدث رد فعل تحسسي عنيف كما في حساية الألبان
  •  (Insect bite) الحساسية الناتجة عن لسعة الحشرات
  • ويحدث فيها تورم حول موقع اللسعة
  •  الشعور بالحكة في نفس المكان أو تمتد لأجزاء الجسم الأخري
  • السعال ( عرض غير منتشر ولكنه يحدث)
  • تقلصات أو انقباضات بالصدر
  • ضيق بالتنفس
  • أرتيكاريا

الحساسية الدوائية:

وينتج عنها :

  • حكة
  • طفح جلدي
  • صوت صفير في التنفس
  • تورم في الوجه أو الأطراف

anaphylactic shockوقد يصل إلي أكثر من ذلك ولابد فيه من التدخل السريع

(Anaphylaxis)التأق أو

ما هو التأق ؟ في بعض أنواع الحساسية يتطور الأمر ليحدث ظاهرة غاية في الخطورة وهي ما يعرف بالتأق

وقد تنشأ عن أي نوع من أنواع الحساسية السابقة لأنها تعود لطبيعة جسم الشخص المصاب بالحساسية ولابد فيها من التدخل الطبي السريع لكي لا تسبب صدمة تحسسية تؤدي للوفاة .

Anaphylactic shock وتظهر أعراض التأق أو ما يعرف ب

  • الشعور بالدوار
  • فقدان الوعي
  • خفقان سريع وضعيف بالقلب
  • طفح جلدي
  • قئ أو شعور بالغثيان
  • حدوث احتقان أو تورم بالمجري التنفسي مما قد يؤدي لتوقف التنفس نهائيا
  • وفي هذه الحالة لابد من حقن مادة الأدرينالين علي الفور والتوجه بالمريض إلي الطوارئ لمتابعة الحالة وتجنب مضاعفة الأعراض .

 

أسباب الحساسية:

تتعدد مسببات الحساسية لتشمل الكثير من المواد مثل :

  • حبوب اللقاح
  • وبر الحيوانات
  • الغبار
  • بعض أنواع الأطعمة كالمكسرات والحليب
  • لسعات الحشرات كالدبابير أو النحل أو البعوض
  • بعض أنواع الأدوية وخاصة المضادات الحيوية وخاصة البنيسيللين أو مشتقاته

 

من الأكثر عرضة للإصابة بالحساسية ؟

أصحاب التاريخ العائلي بالحساسية كمرضي الربو مثلا حيث تزداد نسبة الإصابة به ، إذا كان وراثي بالعائلة .

الأطفال ، هم الأكثر عرضة للإصابة بالحساسية أكثر من البالغين وقد تزداد مع التطور بالعمر.

المرضي الذين يعانون من نوع معين من الحساسية ، معرضون لظهور أنواع أخري بمعني أن من يعاني من الربو ( حساسية الصدر ) قد يعاني من حساسية من الطعام أيضا وهكذا .

مضاعفات الحساسية

تؤدي الحساسية إلي أكثر من مشكلة صحية أخري مثل :

  • مرض الربو
  • الإكزيما
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • التهابات الأذن
  • الإصابة بالإلتهابات الفطرية بالجيوب الأنفية خاصة ممن يعانون من حساسية من العفن
  • الصدمة التحسسية : رد فعل حاد وعنيف للجسم ينتج عن الحساسية

ويمكن معرفة ما إذا كنت تعاني من نوع معين من الحساسية من خلال استشارة الطبيب الذي سيطلب منك أن تتابع الأعراض التي تظهر عليك وارتباطها بطعام أو دواء أو أي مؤثر متكرر بالنسبة لك

أيضا قد يجري بعض الفحوصات أو الاختبارات

اختبارات الحساسية:

  • يتم فيها وخز الجسم بكمية ضئيلة من المواد التي من المفترض أن تسبب الحساسية
  • فإذا ظهر تحسس أو تورم في الجلد موضع الحقن ، فالشخص يعاني من حساسية من هذا المؤثر
  • ويتم قياس نسبة الأجسام المضادة التي أفرزها الجسم في الدم والتي تعرف باسم فحص الدم المناعي
  • وفيه يتم فحص العينة إذا كانت تحتوي علي دلالات الحساسية.

 

علاج الحساسية:

الخطوة الأولي في علاج الحساسية هي

تجنّب المواد المسببة للحساسية

الاستعانة ببعض الأدوية لتخفيف الأعراض مثل : ليفوهيتسام

قد يوصي الطبيب بالعلاج المناعي.