حساسية الجلد عند الأطفال

بشرة الأطفال الرقيقة تجعلهم عرضة للإصابة بالكثير من المشاكل الصحية ، ولسلامتهم ينبغي التعامل السريع لعلاج هذه المشاكل .

وتعد حساسية الجلد بجميع أنواعها من أكثر ما يصيب الأطفال، لنتعرف علي أنواعها وأعراضها وكيفية العلاج منها ،إليكم هذا المقال.

تشمل الحساسية بشكل عام العديد من الأنواع منها:

أشهرها حدوثا هي حساسية الجلد لدى الأطفال

يليها حساسية الطعام ( حساسية الألبان والجلوتين )

ثم الحساسية التنفسية

أنواع حساسية الجلد عند الاطفال:

يصاب الأطفال بالحساسية في سن مبكر، وتظهر حساسية الجلد عند الأطفال في عدة أشكال، أهمها :

الإكزيما

وتصل نسبة الإصابة بها في الأطفال إلي 10 % وفيها يحدث التهاب بالجلد يظهر علي شكل طفح جلدي أحمر ،يسبب الشعور بالحكة وتعرف باسم (التهاب الجلد التأتبي) .

لا يوجد سن معين لظهورها عند الأطفال ، إلا أنه في الغالب ما تظهر بين سن 1 إلي 5 سنوات ،إلا أنها قد تظهر في حالات بسيطة علي الرضع وتظهر كطفح جلدي أحمر ينتشر علي الوجه والرأس وقد تمتد لتشمل الذراع والجذع يصاحبه جفاف وتهيج بالجلد وحكة .

ولا توجد أسباب معروفة للإصابة بالإكزيما ،لكن إذا كان الطفل مصاب بحساسية نحو طعام معين أو ملوثات بيئية محيطة ، فإن ذلك قد يساعد علي ظهورها.

أو إذا كان الطفل يعاني من حساسية الصدر أو حمي القش أو متواجدة بشكل وراثي في عائلة الطفل ،فإن ذلك يزيد من نسبة ظهورها أيضا.

أعراض الإكزيما

  • طفح جلدي أحمر اللون
  • جفاف الجلد
  • تهيج الجلد والشعور بالحكة
  • ظهور بقع سميكة ذات قشور علي الجلد

أسباب تهيج الإكزيما

بعض العوامل قد تؤدي لزيادة حدة الإكزيما منها :

  • الهواء الجاف.
  • فرط التعرق.
  • الأقمشة الخشنة أو الصناعية.
  • بعض أنواع الصابون والمنظفات والعطور.
  • بعض أنواع الطعام مثل : الألبان ،والبيض، والمكسرات، والقمح، والأسماك

علاج الإكزيما:

يعتمد علاج الإكزيما بشكل رئيسي على تجنب المواد المثيرة للحساسية، مع استخدام المراهم والكريمات الموضعية المرطبة ، وإذا لم يحدث تحسن يفضل استشارة طبيبك لمعرفة ما إذا كان يعاني من حساسية أخري هي السبب في ظهور الإكزيما .

التهاب الجلد التماسي (التهاب الجلد التماسي التحسسي):

كما يبدو من الاسم فهي طفح جلدي يظهر مباشرة بعد لمس مادة ما تسبب الحساسية للطفل، مما يؤدي لظهور بقع حمراء وأحيانا تكون لها قشور.

أعراض التهاب الجلد التماسي

  • ظهور طفح جلدي.
  • احمرار ..
  • الشعور بحكة شديدة.
  • تكون بقع جلدية ذات قشور، وقد تزداد مع الوقت.
  • احمرار الجلد أو الطفح الجلدي. بقع جلدية ذات قشور تزداد مع مرور الوقت

أسباب التهاب الجلد التماسي

  • بعض أنواع المعادن والتي تدخل في صناعة الحلي مثل : الأقراط،و الخواتم
  • اللبلاب السام
  • البلوط
  • السماق
  • المواد الكيميائية التي تدخل في العديد من المنتجات مثل معجون الأسنان ومستحضرات التجميل

كيفية علاج حساسية التهاب الجلد التماسي

كما ذكرنا سابقا فإن تجنب أسباب التهيج من أهم أسباب العلاج.

استخدام كريمات تحتوي علي الستيرويدات ( لابد من استشارة طبيب)

مضادات الهيستامين لتقلل من الشعور بالحكة ( مثل : ليفوهيستام شراب للأطفال)

الأرتيكاريا أو مرض الشري

وهي رد فعل تحسسي يظهر علي شكل يقع حمراء أو وردية تأخذ شكل خلية النحل ، وقد يصاحبه وذمة وعائية ( تورم في الأدمة والأنسجة تحت الجلد ) ، وتظهر في العديد من المناطق حول الفم والعينين ، والأعضاء التناسلية ، أو أي مكان آخر بالجسم ، إلا أنها لا تسبب جفاف بالجلد كباقي أنواع الحساسية الأخري.

في بعض الأحيان قد يصاحب الأرتيكاريا ، صعوبة في التنفس أو تورم بالوجه والفم ، ولابد من استشارة طبية عاجلة إذا حدث هذا .

عادة ما تذهب الأرتيكاريا بدون علاج ،مع تجنب مسبب الحساسية ، وقد يحتاج الطفل إلي مضاد للهيستامين لعلاجها.

أسباب ظهور الأرتيكاريا

بعض أنواع الطعام كحليب البقر والفول والمكسرات والفواكه مثل: الفراولة

  • لدغات الحشرات
  • اللاتكس (المطاط)
  • وبر الحيوانات أو اللعاب
  • العدوي الفيروسية
  • عث الغبار
  • حبوب اللقاح

بشكل عام ،فإن الحساسية تحدث كرد فعل مناعي ، عندما يتعرض الجسم لبعض المواد التي يتعامل معها الجهاز المناعي ،علي أنها مواد ضارة ويبدأ في إنتاج الأجسام المضادة لمقاومتها .

يمكن أن تحدث الحساسية من الاحتكاك أو تناول هذه المثيرات أو حتي بمجرد الشم

قد يصاحب الحساسية أعراض أخري ،كالصداع وسيلان الأنف ، أو العطس.

أعراض لا يمكن إهمالها

في بعض الحالات النادرة ،يمكن أن يحدث ما يعرف بالصدمة التحسسية وهي مهددة للحياة ويحدث فيها :

  • تورم في الوجه والعينين والشفتين
  • نبض سريع وضعيف
  • دوار
  • غثيان وقئ
  • صعوبة في التنفس
  • إغماء

لابد من التدخل الطبي الفوري في هذه الحالة، لكي يتم إسعاف الطفل بشكل فوري (باستخدام حقن الأدرينالين أو الإبينفرين)

حماية الطفل من الحساسية

مع الاهتمام برعاية الطفل والتدخل السريع لعلاج الحساسية وقت ظهورها ، فإن معدل الإصابة بها ينخفض مع التقدم في السن ، لذا لابد من الاهتمام بالعلاج والبعد عم مثيرات الحساسية وإليك بعض النصائح :

  • إذا كان طفلك مازال رضيعا، اهتمي بتجفيف لعاب الطفل لأنه يسبب تهيج للجلد
  • احرصي علي استخدام الصابون الخالي من العطور
  • تجنبي أنواع الصابون القوية ،لأنها قد تسبب جفاف وتهيج بجلد طفلك
  • قص أظافر الطفل، لكي لا يخدش نفسه عندما تسبب الحساسية شعور بالحكة
  • استخدام الماء الفاتر
  • احرصي علي ترطيب بشرة طفلك بعد الاستحمام
  • ارتداء الملابس القطنية الناعمة ، لحماية جلد الطفل من الاحتكاك

إذا صاحب عدوى الجلد وجود قروح، أو بثور بها صديد، أو قشور، استشر طبيبك الذي قد يصف لك كريم موضعي يحتوي علي الستيرويد، ومضادات الهيستامين ( مثل : ليفوهيستام شراب ) التي قد تساعد على تقليل الشعور الحكة، وستساعد أيضا طفلك على النوم..

نتمني أن يكون المقال قد أفادكم

دمتم بصحة