الحساسية في فترة الحمل

تحدث الكثير من التغيرات للمرأة الحامل منها تغيرات بالجلد كأن تعاني المرأة الحامل من جفاف بالجلد و ظهور علامات تمدد أو كلف أو حساسية .

لنتعرف في هذ المقال علي حساسية الحمل وأعراضها وأسبابها وكيف يمكن علاجها .

لابد من التعرف علي حساسية الحمل بشكل مسبق حتي يمكن الانتباه عند حدوثها والقدرة علي تجنبها أو علاجها كما ينبغي .

أولا :ما هي حساسية الحمل؟

الحساسية مشكلة جلدية شائعة تحدث خلال الحمل وقد يتعرض لها بعض النساء في أي فترة من الحمل . ولا يشترط لحدوث حساسية الحمل أن تكوني عانيتي منها قبل فترة الحمل ، فهي مثل باقي مشكلات الجلد كالكلف والتصبغ أو علامات التمدد التي قد تحدث للحامل .

أسباب حدوث حساسية الحمل:

أثناء الحمل يحدث الكثير من التغيرات الهرمونية ، مع نمو الجنين وزيادة حجمه داخل بطن الأم ، مما يؤدي لتعرض الجلد للجفاف ، كما يعرض بعض الخلايا للضعف أو التلف مما يؤثر علي الجلد مسببا الحساسية وما يتبعها من طفح جلدي وحكة.

يعد جفاف الجلد هو السب الرئيسي في حدوث حساسية الجلد ، إلا أن هناك بعض العوامل التي تساعد في زيادة التأثير علي الحساسية وجعلها أكثر شدة مثل :

  • وجود حيوانات أليفة بالمنزل ذات وبر كثيف
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب حساسية
  • بعض اللقاحات بمكن أن تؤدي لحساسية
  • زيادة الوزن وما يتبعه من تمدد للجلد وجفاف
  • التوتر العصبي أو الضغوط النفسية التي تمر بها الحامل ،قد تكون سببا في الحساسية
  • نقص المناعة ، مما يجعل الحامل أكثر عرضة للإصابة بأي عدوي أو الإصابة بالحساسية

أعراض حساسية الحمل:

لنتعرف علي أهم أعراض حساسية الحمل لكي تنتبه لها الحامل سريعا وتشمل :

  • حكة في الثديين أو البطن أو الأرداف أو الفخذين ، وهي تشكل أماكن تركز الدهون وزيادة الوزن في فترة الحمل
  • طفح جلدي في منطقة البطن والفخذ والأرداف
  • بقع بارزة علي سطح الجلد في مكان محدد أو منتشرة

هل تشكل حساسية الحمل خطرا علي الجنين؟

اطمئني عزيزتي الأم ، فحساسية الحمل عادة لا تشكل خطرا علي صحة الأم أو علي الجنين ، إلا أنها تعد مشكلة مزعجة وقد يؤدي تفاقمها لمضاعفات خطرة خاصة إذا كانت حول الأعضاء التناسلية .

  • مضاعفات حساسية الحمل
  • طفح جلدي متزايد
  • الضعور بضيق الصدر وصعوبة في التنفس
  • صعوبة البلع
  • التهاب الحلق
  • دوار أو شعور بعد الاتزان

علاج حساسية الحمل

تسبب الحساسية شعور مزعج قد يدفعك للتخلص منه واسنخدام أي أدوية للشعور بالراحة ، إلا أنه في حالة الحمل قد يكون ذلك غير آمن ، لذا لابد من مراجعة الطبيب قبل تناول أي دواء .

يمكنك اللجوء إلي العلاجات المنزلية بتهدئة الطفح الجلدي مثل :

استخدام زيوت طبيعية للترطييب كزيت الزيتون و زيت جوز الهند.

مع الحرص علي استخدام صابون ملطف ورقيق علي البشرة ، كي لا يزيد من جفاف الجلد .

يمكن استخدام ماء الورد البارد كملطف للجلد ،ولتقليل الحكة

دمتم بصحة